.. ..
Skip Navigation Links
Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية > قطاع الكهرباء

موافقة مجلس الوزراء على تغيير جهد توزيع الكهرباء في المملكة إلى الجهد الدولي 230/400 فولت

صدر يوم الاثنين 21 رمضان 1431هـ، الموافق 31 أغسطس 2010م، قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تغيير جهد توزيع الكهرباء إلى جهد الدولي (230/400 فولت)، وذلك بناء على توصيات الدراسة التي مولتها وزارة المياه والكهرباء، ونفذتها جامعة الملك عبدالعزيز، والتي خلصت إلى ضرورة تغيير جهد توزيع الكهرباء بالمملكة ليتوافق مع الجهد الدولي (230/400 فولت).

جدير بالذكر أن هذه الدراسة أشرف على تنفيذها فريق من الخبراء المختصين من الجهات ذات العلاقة وهي: ـ
- وزارة المياه والكهرباء
- هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج
- الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة
- هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية
- مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
- جامعة الملك سعود
- الشركة السعودية للكهرباء

وفيما يلي توضيح مبررات تغيير جهد توزيع الكهرباء، وتبعات التغيير:
 
س1-  لماذا التوجه إلى تغيير جهد التوزيع إلى الجهد 230/400 فولت؟

ج1- المملكة العربية السعودية من الدول القليلة في العالم التي تستخدم جهد التوزيع المزدوج (127/220) فولت في المنازل، حيث يستخدم الجهد 127 فولت للأجهزة المنزلية (إنارة، ثلاجات، ميكروويف، تليفزيون، ...), والجهد 220 فولت، للأجهزة ذات الاستهلاك الكبير مثل المكيفات، والمصاعد والمضخات. وتستخدم 9% فقط من دول العالم هذا الجهد حتى الآن، بينما أكثر من 70 % من دول العالم تستخدم الجهد 220/380 فولت، مع اعتماد الكثير منها خطط التحول إلى الجهد (230/400 فولت) وهو جهد التوزيع الذي اعتمدته الهيئة الدولية الكهروتقنيه، التي تتولى توحيد مواصفات معدات الكهرباء على مستوى العالم، وتستخدم 6 % من دول العالم الجهد 110 فولت، أما بقيه دول العالم (15%) فتستخدم جهوداً مختلفة. ويترتب على استمرار تطبيق هذا الجهد في المملكة آثار سلبية كثيرة من أهمها ما يلي: ـ
- الانعزال عن الجهد العالمي المعتمد (230/400 فولت) الذي سيصبح بالتدريج جهداً قياسياً يطبق على مستوى العالم.
-  زيادة الحوادث (الصعقات، وعطب الأجهزة، ونشوب الحرائق) الناجمة عن استخدام جهدين بالمنازل (127فولت و 220 فولت) بسبب التوصيل الخاطئ بجهد مخالف للجهد المقنن للجهاز.
- الحاجة إلى استخدام مهايئات لتوصيل الأجهزة بالكهرباء، نظراً لتعدد واختلاف أنواع القابسات والمقابس (الأفياش)، مما يضعف مستوى الأمان، ويهدد السلامة.
- الاستمرار في السماح بدخول أجهزة إلى أسواق المملكة مصممة على جهود أقل من 127 فولت، ويؤدي تشغيلها على غير جهدها المقنن إلى انخفاض عمرها التشغيلي، وتدني أدائها.
-  صعوبة تطبيق نظام شهادات المطابقة من بلد المنشأ بسبب استيراد أجهزة كهربائية ذات جهد مقنن مخالف لجهد الاستخدام في المملكة.
-  صعوبة قيام المصانع التي تصدر الأجهزة الكهربائية المنزلية إلى المملكة بتصنيع الأجهزة التي تعمل بجهد 127 فولت، نظراً لما يتطلبه ذلك من تكاليف إضافية على المستهلك.

س2-   ما هي الفوائد التي ستتحقق من هذا التحول؟
 
ج2- يحقق استخدام الجهد الكهربائي 230/400 فولت نتائج أفضل مقارنة بالجهد 127/220 فولت، وقد أثبتت الدراسة وجود العديد من الفوائد يمكن تلخيصها بما يلي:-

أولاً: للدولة:
1- تحقيق التماثل في جهود التوزيع الكهربائي مع دول مجلس التعاون، بما يسهل توحيد مواصفات الأجهزة في دول مجلس التعاون، وكذلك الحال بالنسبة لباقي الدول العربية، ودول العالم.
2-  تحسن مستوى الأمان في التمديدات، وبالتالي قلة الحرائق التي تسببها الكهرباء.
3- نمو صادرات الأجهزة الكهربائية بأسعار منافسة نظرا لانخفاض تكاليف الإنتاج، عند تطبيق المواصفات الدولية على الصناعة الوطنية. 
4- توحيد إجراءات فحص وفسح الأجهزة الكهربائية في المنافذ الجمركية نظرا لتوحيد الجهد.
5- سهولة اختبارات الأجهزة والتوصيلات الكهربائية مما ينعكس على أداء المختبرات، سواء الحكومية أو الخاصة.
6- التكامل مع النظم العالمية في الجهود، وبالتالي الاستفادة من انتقال التقنية بأقل المعوقات.

ثانياً:  للشركة السعودية للكهرباء:
1- تقليل تكاليف العداد وصندوق الكهرباء الذي يركب للمستهلك نظرا لانخفاض التيار، وبالتالي استخدام عدادات أصغر، والاستغناء عن محول التيار في العداد.
2- انخفاض الطاقة المفقودة في شبكات، ومعدات التوزيع.
3- التغلب على مشكلة الانخفاض في الجهد في شبكات التوزيع، مما يسهم في تحسين أداء وحماية الأجهزة المنزلية.
4-  يقل عدد الكابلات المستخدمة ومساحة مقطعها لنفس قيمة القدرة الكهربائية، وبالتالي تقل تكاليف إنشاء شبكات التوزيع.
5- تقل سعة القاطع،  وكذلك الموصلات النحاسية داخل اللوحات.
6- زيادة عدد المشتركين الذين يمكن التوصيل لهم من محول واحد بنفس السعات الحالية.
7- توحيد الجهد المنخفض لكافة فئات المشتركين.
8- توحيد مواصفات المعدات المستخدمة في الجهد المنخفض.
9- تقليل كمية المخزون من المعدات بمستودعات الشركة في المناطق المختلفة على المدى الطويل نظرا لتوحيد مواصفات المعدات.
10- توحيد إجراءات التدريب، والتركيب، والتشغيل في شبكات التوزيع.

ثالثاً: للمستهلك:
1- تفادي أخطار التوصيل الخاطئ للأجهزة نتيجة لوجود جهدين حالياً.
2- تخفيض أسعار الأجهزة لتطابق المواصفات السعودية مع المواصفات الدولية.
3- تحسين كفاءة الأجهزة وزيادة عمرها الافتراضي، حيث أنها سوف تعمل على جهدها المقنن.
4- صغر حجم لوحة التوزيع داخل المبنى وبالتالي انخفاض سعرها.
5- استخدام أسلاك كهربية ذات مساحة مقطع أقل في التمديدات داخل المنشأة، وبالتالي تقل التكاليف.      
6- انخفاض الطاقة التي تفقد في التمديدات الكهربائية (توفير في الاستهلاك).     
7- توحيد شكل المقابس (الأفياش) في المنشأة.

رابعاً: لصاحب المصنع ومستورد الأجهزة:
1- توافق مواصفات الأجهزة مع المواصفات العالمية، وبالتالي زياد فرص الإنتاج للتصدير.
2- سهولة استيراد معدات الإنتاج اللازمة للمصانع المتوافقة مع المواصفات الدولية، وسهولة تصدير منتجات مصانع الأجهزة والمعدات الكهربائية.
3- عدم الحاجة لخطي إنتاج بالمصنع كل منهما لجهد مختلف، بل يصبح خط إنتاج موحد مما يقلل التكاليف، ويسهل نقل التقنية للمصنع، ويخفض تكاليف الإنتاج، وبالتالي يسهل عليه البيع بسعر منافس محليا وخارجيا.
4- خفض تكاليف الاستيراد وكذلك سهولة إعادة  التصدير.


س3-   هل ستتأثر المنازل القائمة من هذا التوجه؟
ج3 -  لن تتأثر المنازل القائمة حالياً، وسيبدأ تغيير الجهد فيها بعد 10 سنوات من صدور قرار التغيير إلى الجهد الدولي، وذلك في ضوء برنامج متدرج للتغيير تعتمده وزارة المياه والكهرباء، وتشرف على تنفيذه، بالتعاون مع الجهات المعنية بخدمات الكهرباء، وبما يحقق المصلحة للمشترك، ولشركة الكهرباء. 

س4-   ماذا عن المباني الجديدة في أحياء قائمة؟
ج4-   سوف توصل الكهرباء إلى المباني الجديدة في الأحياء القائمة على الجهد 220 فولت فقط, ويجب تصميم التمديدات الكهربائية في هذه المباني لتناسب هذا الجهد، وهذا سيسهل التحويل إلى الجهد 230 فولت في الوقت المناسب.

س5-   ماذا عن المخططات الجديدة؟
ج5-   في المخططات الجديدة ستوصل الكهرباء إلى المساكن على الجهد الدولي 230 فولت، وإلى المصانع والمراكز التجارية الكبيرة على الجهد 230/400 فولت.

س6-  هل يلزم أصحاب المنازل القائمة تغيير الإجهزة؟ وما الذي  يفترض مراعاته عند شراء الأجهزة الكهربائية المنزلية من الآن فصاعداً؟
ج6-  لا يستوجب على سكان المنازل القائمة تغيير الأجهزة الحالية, ولكن عند شراء الأجهزة الجديدة يجب أن تكون على الجهد 220 فولت، وعلى الجميع تفادي شراء أي أجهزة تعمل على الجهد 127 أو 110 فولت.

س7-   من سيتحمل تكلفة تعديل التمديدات الداخلية في المنازل القائمة بعد مضي عشر سنوات؟
ج7-   سيبدأ تعديل التمديدات في المساكن القائمة بعد عشر سنوات من صدور القرار، وخلال برنامج متدرج على مدى 15 سنة، بإشراف وتمويل شركة الكهرباء، لذا لن يتحمل المواطن تكاليف تعديل التمديدات في منزله إذا وصلت الكهرباء لمنزلة قبل صدور القرار، أو خلال سنة من صدوره، أما المشترك الذي توصل له الكهرباء بعد سنة من صدور القرار فيتحمل تكاليف التعديل إن وجدت، حيث يجب اعتباراً من صدور القرار، البدء في تنفيذ التمديدات الكهربائية بما يتوافق مع الجهد الجديد.  

س8-   من سيقوم بعملية تعديل التمديدات داخل المباني القائمة؟
ج8- ستقوم شركة أو شركات متخصصة ومؤهلة للقيام بتعديل الشبكات الداخلية للمباني القائمة تحت إشراف الشركة السعودية للكهرباء، بحسب برنامج التغيير.

س9-   هل يوجد أي خطر من الجهد الجديد على سلامة المستخدم؟
ج9-   إذا ألتزم بمتطلبات الأمان والسلامة في التمديدات الكهربائية، واستخدمت القابسات والمقابس  (الأفياش) المطابقة للمواصفات السعودية، فليس هناك أي خطر على المستخدم أو الساكن.

س10- هل سيغير عداد الكهرباء والقاطع، ومن سيقوم بذلك، ومن يتحمل التكاليف؟
ج10- جميع التغييرات المطلوبة في شبكة التوزيع، بما في ذلك تغيير العداد والقاطع إن لزم، ستتولاها الشركة السعودية للكهرباء، وتتحمل تكاليفها.

س11- منزل قائم يغذى حاليا بالجهد (127/220) فولت ما هي الإجراءات المطلوب من ساكنه القيام بها  للتحول إلى الجهد (230/400 فولت)؟
ج11- عليه عدم شراء أي أجهزة جديدة على الجهد 127 فولت، وعند الحاجة لاستبدال أي جهاز يعمل على الجهد 127 فولت، فيمكن أن يستبدل بجهاز يعمل على الجهد المزدوج 127/220 فولت، والأفضل استبداله بجهاز يعمل على الجهد 220 فولت مما سيسهل التحويل مستقبلاً إلى الجهد الدولي 230 فولت.

س12- عند بناء منزل جديد بمنطقة سكنية قائمة أو جديدة، أو إنشاء مصنع في منطقة صناعية جديدة أوقائمة، ما هوالمطلوب؟
ج12- يجب تنفيذ التمديدات الكهربائية للمنازل والمنشآت الجديدة بما يتوافق مع الجهد الجديد، ليكون توصيل الكهرباء إليها على هذا الجهد. 

س13- مصنع قائم يغذى حاليا بالجهد الصناعي الحالي (220/380 فولت) هل سيؤثر عليه تغيير الجهد  إلى الجهد الدولي (230/400 فولت)؟
ج13- إن الفرق بين الجهد الصناعي الحالي (220/380 فولت) والجهد الدولي الجديد (230/400فولت) يقع في حدود تفاوت الجهد المسموح به، ولهذا فإن المباني والمنشآت التي تغذى بالجهد الصناعي 220/380 فولت لن تتأثر بالتغيير إلى الجهد 230/400 فولت.

س14- ما أثر تغيير الجهد على استيراد وتصنيع الأجهزة الكهربائية التي تعمل على الجهد 127فولت، والجهد  (127/220) فولت؟
ج14-  يجب حالاً التوقف عن استيراد، أو تصنيع الأجهزة التي تعمل على الجهد 127فولت، ويمكن الاستمرار في استيراد وتصنيع الأجهزة التي تعمل على الجهد (127/220) فولت، والتوسع في تصنيع واستيراد الأجهزة التي تعمل على الجهد 230 فولت.
     
س15- هل سيحقق استخدام الجهد الجديد وفراً في تكاليف التمديدات؟
ج15- نعم التغيير في هذه الحالة له فوائد اقتصادية، إلى جانب الفوائد الفنية، فسيقلل حجم الكابلات في شبكة التوزيع الداخلية، ولوحات التوزيع، وكذلك سعات القواطع، مما يحقق وفراً جيداً في تكاليف التمديدات، خاصة في المنازل، والمباني.

س16- هل سيتأثر الاستهلاك الكهربائي للمنزل أو المصنع من جراء هذا التغيير؟
ج16-   الاستهلاك الكهربائي يقدر بالكيلوات ساعة، ولن يتأثر بتغيير الجهد.

س17- هل لتغيير الجهد أثر على التردد (الذبذبه)؟
ج17-  لا يوجد أثر لذلك، فالتردد في شبكة الكهرباء في المملكة 60 هيرتز، وهذا لن يتغير بتغيير الجهد.


تعليمات وإرشادات فنية: ـ

سيمس التغيير شبكات التمديدات الكهربائية في المباني، والأجهزة الكهربائية الموصولة مع هذه الشبكة. ومن أجل تحقيق متطلبات السلامة، وحماية المستخدم، والمنشآت المغذاة من الشبكة الكهربائية، وتمهيدا لإحلال الجهد الجديد، تقوم وزارة المياه والكهرباء حاليا بإعداد تعليمات وإرشادات وإجراءات فنية مبسطة ومختصرة، موجهة للمواطنين، والفنيين، والمهندسين، العاملين في البلديات، والمكاتب الهندسية، وشركات المقاولات لإجراء التغييرات اللازمة المتوافقة مع الجهد الجديد، مع مراعاة قواعد السلامة والأمان لمستخدمي الكهرباء والأجهزة الموصولة بها. إضافة إلى حماية ممتلكات المستخدمين وأجهزتهم من خطر التلف نتيجة لتغير الجهد في بعض الحالات.

وتنقسم هذه التعليمات إلى جزأين: ـ

الجزء الأول: تعليمات التمديدات الكهربائية في المباني الجديدة في المناطق القائمة، والمشتركون الجدد في المناطق الجديدة التي ستزود بالجهد (230/400) فولت.
ففي المباني الجديدة التي تقع في المخططات الجديدة التي ستزود بجهد (230/400) فولت، من أهم  التعليمات التي يجب الالتزام بها ما يلي: ـ

1- ستوصل هذه المباني بجهد كهربائي 230فولت بين خط مكهرب ومحايد (من محولات جديدة  ذات جهد 230/400) فولت.
2- يجب تصمم الشبكة الداخلية، ولوحات التوزيع لهذه للمنازل على أساس نظام جهد واحد فقط (230 فولت) بين خط مكهرب والمحايد ، وستوضع رسومات توضيحية لذلك.
3- يجب اشتمال الشبكة الداخلية للمباني على نظام فعال للتأريض (مناسب للجهد 230 فولت بين خط مكهرب ومحايد) طبقا لمتطلبات الكود الكهربائي السعودي الصادر من اللجنة الوطنية السعودية لكود البناء. وستوضع تعليمات أكتر تفصيلا حول التأريض، وطرقه، وأنواعه حسب الأحمال.
4- يجب وجود نظام فعال للحماية من التيار الزائد، بحيث يحمي الموصلات من مرور تيار أعلى من التيار المقنن حسب مقاس كل موصل ( وستوضع جداول تحدد المقاسات والتيار المناسب لكل مقاس عند الجهد 230فولت).
5- أن تحتوي الشبكة على نظام فعال من التعرض للصعق الكهربائي، وستوضع تعليمات وإرشادات أكثر تفصيلا للحماية من الصعق.
6- أن يصمم نظام الحماية في لوحات التوزيع بحيث يخصص لكل دائرة قاطع محدد  (مفتاح مفرد) يتناسب تياره المقنن مع التيار المقنن لهذه الدائرة، وستوضع تعليمات أكتر توضيحا مع رسومات توضيحية.
7-  أن تكون جميع المقابس (الأفياش) من النوع المخصص للجهد 230 فولت والمطابق للمواصفات القياسية السعودية.
8- أن تكون جميع الأجهزة المنزلية، والملحقات، ووحدات الإنارة ذات جهد كهربائي مقنن 230 فولت، ويمكن أن تكون الأجهزة ذات الجهد 220 فولت مناسبة على أساس أن تصميم تلك الأجهزة مناسب للتفوات في الجهد بمقدار + أو - 10% من الجهد المقنن.

الجزء الثاني:  المباني الجديدة، والقديمة، والمشتركون الحاليون، والجدد في المناطق القائمة ذات الجهد (127/220) فولت.
ينطبق هذا الجزء على المباني القائمة، أو الجديدة في المناطق المغذاة حالياً بالجهد (127/220) فولت، حيث سيختلف الجهد الجديد عن الجهد المعمول به حاليا مما يحتاج إلى إجراء تعديل في التمديدات يتناسب مع الجهد الجديد، والتحقق من صحة وسلامة التمديدات لضمان سلامة المستخدم، وينقسم هذا الجزء إلى قسمين: ـ

القسم الأول: المباني الجديدة  والمشتركون الجدد في المناطق القائمة ذات الجهد (127/220) فولت. ومن أهم  التعليمات التي يجب الالتزام بها في هذا القسم ما يلي: ـ

1- سيجري تغذية هذه المباني بجهد220 فولت بين خطين مكهربين ( من المحولات الحالية ذات الجهد 127/220) فولت.
2- يجب أن تصمم الشبكة الداخلية، ولوحات التوزيع للمنازل على أساس نظام جهد واحد فقط (220 فولت) بين خطين مكهربين، وستوضع رسومات توضيحية لذلك.
3- يجب اشتمال الشبكة الداخلية للمباني على نظام فعال للتأريض (مناسب للجهد 220 بين خطين) طبقا لمتطلبات الكود الكهربائي السعودي الصادر من اللجنة الوطنية السعودية لكود البناء. وستوضع تعليمات مفصلة عن التأريض وطرقه وأنواعه حسب الأحمال.
4- يجب وجود نظام فعال للحماية من التيار الزائد (يعتمد على قواطع حماية ثنيائة المفاتيح) بحيث تحمي الموصلات من مرور تيار أعلى من التيار المقنن حسب مقاس كل موصل، وتفصل الخطين المكهربين معا في حالة زيادة التيار (وستوضع جداول تحدد المقاسات والتيار المناسب لكل مقاس عند الجهد 220 فولت).
5- أن تحتوي الشبكة على نظام فعال للحماية من التعرض للصعق الكهربائي يعمتد على قواطع حماية تفصل الخطين المكهربين معا في حالة وجود تيار تسرب قد يؤدي للصعق الكهربائي، وستوضع تعليمات أكثر تفصيلا للحماية من الصعق.
6- أن يصمم نظام الحماية في لوحات التوزيع بحيث يخصص لكل دائرة قاطع محدد (بمفتاح مزدوج) يتناسب تياره المقنن مع التيار المقنن لهذه الدائرة، وستوضع تعليمات أكتر توضيحا مع رسومات توضيحية.
7-  أن تكون جميع المقابس (الأفياش) من النوع المخصص للجهد 220فولت والمطابق للمواصفات القياسية السعودية.
8-  أن تكون جميع الأجهزة المنزلية، والإنارة، والملحقات، ذات جهد كهربائي مقنن 220 فولت، أو ذات جهد 230 فولت، على أساس أن تصميم تلك الأجهزة مناسب للتفاوت بمقدار + أو - 10% من الجهد المقنن.

القسم الثاني: المباني القائمة والمشتركون الحاليون في المناطق القائمة ذات الجهد (127/220) فولت. ومن أهم  التعليمات التي يجب الالتزام بها في هذا القسم ما يلي: ـ

1- استمرار تغذية تلك المباني بالجهد الحالي المزدوج (127/220) فولت لمدة عشر سنوات ( المرحلة التمهيدية) من تاريخ صدور الموافقة طبقا لخطة تغيير الجهد، وسيبدأ بعدها التغيير التدريجي للتغذية بالجهد 230 فولت بين خط مكهرب وخط محايد على مدي 15 سنة، من محولات جديدة تركب خلال هذه السنوات حسب خطة تعتمدها وزارة المياه والكهرباء.
2- خلال المرحلة التمهيدية من مراحل التحويل للعمل على الجهد 230 فولت، ستقوم الوزارة بإصدار تعليمات فنية لكيفية تعديل الشبكة الداخلية للمباني القديمة في الناطق القائمة لتتوافق مع الجهد 230 فولت.

والمأمول من الجميع التأكد من الالتزام بالتعليمات التي ستصدرها الجهات المعنية بخصوص سلامة وأمان وصحة تنفيذ التمديدات الكهربائية حسب الجهد الجديد، والأخذ بالاعتبار شراء أجهزة منزلية كهربائية وأجهزة إنارة متناسبة مع هذا الجهد. ويمكن متابعة آخر مستجدات برنامج تغيير الجهد من خلال التواصل مع موقع الوزارة وموقع الشركة السعودية للكهرباء على شبكة المعلومات، وقريباً إن شاء الله ستوفر كتيبات، تشمل التعليمات والإرشادات الفنية الجاري أعدادها، يمكن الحصول عليها من مكاتب خدمات المشتركين التابعة للشركة السعودية للكهرباء، ولدى الجهات ذات العلاقة.
 

 
جميع الحقوق محفوظة - وزارة المياه والكهرباء - 1435